الحمل بعد عملية تكبير الثدي

الحمل بعد عملية تكبير الثدي – د.ليلى ارفاس – اسطنبول

شهدت عمليات تجميل الثدي انتشارا و رواجا واسعا ،حيث انها استقطبت العديد من النساء غير الراضيات عن شكل او حجم ثدييهن ،و بالتالي فإن تلك العمليات وفرت لهن افضل النتائج و أعادت إليهن الثقة بالنفس و الرضا عن مظهرهن، و لعل من اهم و ابرز العمليات المستخدمة لتجميل الثديين هي عملية رفع الثدي، و عملية تكبير الثدي و عملية تصغير الثدي و غيرها.

و لكن قد تتساءل الكثير من النساء اللواتي أجرين إحدى هذه العمليات التجميلية للثدي ما اذا كان بإمكانهن الحمل بعد عملية تكبير الثدي و هل تؤثر عملية تكبير الثدي على الحمل و الإرضاع الطبيعي، و هذا ما سنتعرف عليه بشكل مفصل في هذا المقال و سنجيب عن جميع الاسئلة المتعلقة بموضوع الانجاب و الحمل بعد عملية تكبير الثدي.

هل يمكن الحمل بعد عملية تكبير الثدي ؟

قد تواجه بعض النساء اللواتي قمن بإجراء عملية تجميل الثدي بعض المخاوف بشأن مسألة امكانية الحمل بعد عملية تكبير الثدي، و لكن في الحقيقة لا تؤثر هذه العملية على الحمل و الإنجاب بأي شكل و خاصة اذا كان هناك فترة من الراحة بين إجراء عملية تجميل الثدي و الإنجاب.

و لكن قد ينصح الكثيرون بالتوقف عن الانجاب وعدم الحمل بعد عملية تكبير الثدي، و ذلك لكون الانجاب و الإرضاع الطبيعي سيغيران بشكل كبير من شكل الثديين حيث انهما قد يترهلان بشكل كبير او قد يطرأ بعض التغيير على حجمهما او تناسقهما، و بالتالي فإن ذلك سيؤثر سلبا على نتائج هذه العملية و قد يفسد شكل الثديين المتناسقين الذين توصلت المريضة إليهن قبل الانجاب و الإرضاع الطبيعي.

كيف يمكن ان يؤثر الحمل على نتائج عملية تجميل الثدي ؟

قد يؤثر الحمل بعد عملية تكبير الثدي على نتائج العملية حيث أنه قد يُحدث تغييرا يظهر على الثديين بأشكال عديدة و مختلفة ، و خاصة انه يمكن أن يغير من شكل الثديين و حجمهما و تناسقهما و قد يكون ذلك نتيجة لعدة عوامل نذكر من اهمها و اكثرها شيوعا :

  1. التغيرات الهرمونية التي تطرأ على النساء في فترة الحمل مثل زيادة حجم الثديين
  2. زيادة الوزن و الذي يؤثر أيضا على زيادة حجم الثدي
  3. فقدان الوزن بعد الولادة
  4. الارضاع الطبيعي الذي يؤدي الى ترهل الثديين و افساد مظهرهما و افقادهما تناسقهما.

ما هي الفترة المناسبة للانجاب و الحمل بعد عملية تكبير الثدي؟

هل تؤثر عملية تكبير الثدي على الحمل

هل تؤثر عملية تكبير الثدي على الحمل – د.ليلى ارفاس – اسطنبول

يمكن للمريضة التي قامت بإجراء اي من عمليات تجميل الثدي الحمل بعد حوالي 3 إلى 6 أشهر من إجراء هذه العملية، حيث أن تلك الفترة تكون ضرورية جدا لراحة جسم المريضة بعد إجراء العملية و تماثلها للشفاء تماما، كما أنها كفيلة لتهييء جسم المريضة لدخول مرحلة جديدة بدون اي تأثيرات سلبية جراء عملية تجميل الثدي.

هل يمكن الإرضاع بعد إجراء عملية تجميل الثدي؟

عادة لا يؤثر إجراء عملية تجميل الثدي على الإرضاع الطبيعي، و خاصة اذا تمت هذه العملية بحذر و دقة شديدين و تمت تحت إشراف طبيب مختص و موثوق و ذو خبرة عالية ، و لهذا السبب فإن أهم الأمور التي يجب الإلتزام بها قبل إجراء عملية تجميل الثدي هي التأكد من خبرة و كفاءة الطبيب الذي سيجري تلك العملية، لان ذلك يمنع الكثير من المضاعفات التي قد تؤثر سلبا على صحة المرأة و على قدرتها على إرضاع طفلها.

هل تؤثر عملية تجميل الثدي على كمية الحليب الذي يتم انتاجه في فترة الارضاع الطبيعي؟

قد تواجه بعض النساء اللواتي قمن بإجراء الحمل بعد عملية تكبير الثدي في بعض الأحيان مشكلة في انتاج الحليب الكافي لطفلها، و خاصة اذا قام الطبيب بإجراء الشق الجراحي في حلمة الثدي او اسفل الثدي كونها مناطق مخفية و لا تظهر فيها الندوب.

لكن إجراء الشق في تلك المناطق يكون حساسا جدا و ذلك لوجود الاعصاب و قنوات الحليب، و بذلك فإن البعض من النساء قد تجد بعض الصعوبة بسبب قلة انتاج الحليب، و من الاسباب الأخرى التي تؤدي ايضا الى نقص إدرار الحليب من الثديين بعد العملية هو ان توضع حشوة السيليكون تحت الانسجة الغدية مباشرة.

و بالتالي فانها ستضغط عليها و تعيق بشكل كبير من انتاج الحليب في الثديين، مما قد يؤثر على تغذية طفلها عن طريق الإرضاع الطبيعي بعد إجراء تلك العملية اذا تم اجرائها عن طريق طبيب غير مختص.

ماهي مضاعفات عملية تكبير الثدي التي قد تسببها عدم كفاءة الطبيب؟

أبرز مضاعفات عملية تكبير الثدي التي قد تسببها عدم كفاءة الطبيب الذي سيقوم بإجراء عملية تجميل الثدي للمريضة و خاصة بشأن مسألة قدرتها على إرضاع طفلها بعد إجراء تلك العملية.

قد تؤدي نقص خبرة الطبيب و كفاءته و عدم التزامه بالدقة المطلوبة اثناء اجراء هذه العملية الى حدوث بعض من المضاعفات التي قد تؤثر على قدرة المرأة على الارضاع، و خاصة اذا تم قطع قنوات الحليب و فصلها عن الحلمة او قطع الاعصاب الموجودة فيها.

بالاضافة إلى عدم الدقة في تثبيت الحلمة في مكانها الصحيح بعد عملية تكبير الثدي، و هذا ما يؤثر سلبا على عملية الارضاع الطبيعي حيث سيؤدي إلى حدوث صعوبة عند إرضاع المرأة لطفلها ،او قد يؤدي إلى عدم امكانية ارضاعها له

هل يمكن إعادة إجراء عملية تجميل الثدي بعد فترتي الانجاب و الارضاع ؟

بعد الولادة و الإرضاع ترغب العديد من النساء باستعادة نتائج عملية الثدي التي افسدتها فترتي الإنجاب و الإرضاع او استعادة شكل الثديين قبل الولادة ، و لعل العملية الافضل في هذه الحالة هي عملية شد و رفع الثديين، حيث تسهم تلك العملية في شد أنسجة الثديين المترهلين و بالتالي إصلاح و تدعيم نتائج عملية تجميل الثدي التي تم اجراؤها قبل الولادة مرة اخرى.

كم من الوقت يمكن ان تدوم نتائج عملية شد الثدي ؟

يمكن تقدير المدة الزمنية التي تستمر بها نتائج عملية شد الثدي وسطيا لحوالي 10 الى 15 سنة تقريبا ، و بالتأكيد فإن هذه المدة تختلف غالبا من مرأة إلى اخرى حسب حالتها نظرا إلى العديد من الأمور ، حيث يمكن ان تكون الفترة اكثر او أقل لدى بعضهن و ذلك تبعا لعدد من العوامل ،و لعل من أهم تلك العوامل و ابرزها التقدم بالعمر ، و اكتساب الوزن او فقدانه، و خضوعهن للولادة او الإرضاع و غيرها.

متى يمكن للمريضة إجراء عملية شد الثدي المترهل بعد الإرضاع ؟

قد ترغب بعض النساء اللواتي يرغبن بإجراء عمليات شد و رفع الثدي لاستعادة نتائج عملية تجميل الثدي و شد انسجة الثديين من جديد ،و بالنسبة لتلك النساء فيفضل لهن ان يجرين هذه العملية بعد انتظار فترة كافية تصل إلى حوالي ستة اشهر بعد الانتهاء من ارضاع طفلها في فترة الإرضاع الطبيعي، فبعد تلك المدة تكون المرأة قد اصبحت مستعدة لإجراء عملية شد الثدي لإصلاح ما افسدته الولادة و الإرضاع على شكل الثديين و تناسقهما.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *