تنظيف البشرة في العيادة

تنظيف البشرة في العيادة – د.ليلى آرفاس – اسطنبول

يعد تنظيف البشرة في العيادة وامتلاك بشرة ملساء و نقية من اهم مقومات الجمال التي تبحث عنها الكثير من النساء من مختلف الأعمار ،و خاصة بعد ان تتأثر بشرتنا بمراحل التقدم في العمر و العوامل الخارجية العديدة كالغبار و التعرض لأشعة الشمس ،و هنا تبدأ الكثير من السيدات في البحث عن طرق للحصول على بشرة خالية من العيوب و اكثر نضارة و نقاء.

ما هو تنظيف البشرة في العيادة؟

تنظيف البشرة في تركيا هو إجراء تجميلي يتم تطبيقه في عيادات متخصصة على يد اطباء مختصين ،يقوم هذا الاجراء بتنظيف كامل للبشرة حيث انه يزيل الشوائب و يستهدف أيضا الطبقات العميقة في البشرة كما يهتم بترطيبها و إعادة نضارتها و رونقها.

نصائح يفضل الالتزام بها قبل إجراء تنظيف البشرة في العيادة:

  • شرب كمية كبيرة من الماء و تناول الخضار و الفواكه لترطيب البشرة
  • غسل البشرة جيدا و تعقيمها و إزالة مواد التجميل الموجودة عليها بشكل تام
  • إجراء تقشير طبيعي لبشرة الوجه بواسطة احماض الفواكه
  • الالتزام بوضع واقي شمسي مناسب على البشرة لتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس

فوائد تنظيف البشرة العميق في العيادات

يقوم إجراء تنظيف البشرة في العيادة بتحقيق عدة اهداف في آن واحد ، حيث انه يعمل على:

  1.  ازالة الحبوب و آثارها من البشرة
  2. تخليص البشرة من التصبغات
  3. التخلص من الدهون الزائدة و المتراكمة و التي تسبب تشكل الحبوب على الوجه
  4.  ازالة الشوائب و الجلد الميت و الاوساخ الموجودة في المناطق السطحية للبشرة و من المناطق العميقة منها
  5. إزالة الرؤوس السوداء التي تظهر في مناطق عديدة من البشرة
  6. ازالة الهالات السوداء و علامات التعب حول العينين
  7. تنشيط الدورة الدموية في الوجه
  8. اعادة البريق و النضارة الى بشرة الوجه

كيف يتم إجراء جلسة تنظيف البشرة في العيادة التجميلية؟

جلسة تنظيف البشرة في العيادة – د.ليلى ارفاس – اسطنبول

غالبا تكون الخطوة الأولى للقيام بإجراء تنظيف البشرة هي غسل الوجه بغسول مناسب ،و بعدها يتم تسليط البخار على الوجه و تزويده بزيوت عطرية مفيدة و ذلك لمدة عشر دقائق تقريبا مما يؤدي إلى فتح مسامات بشرة الوجه و تنظيف البشرة بعمق حيث يقوم الطبيب في هذه المرحلة بإزالة الرؤوس السوداء و الشوائب و الاوساخ و الدهون المتراكمة.

كما انه يقوم بإجراء تقشير للبشرة من اجل تخليصها من الجلد الميت ،و من ثم يتم استخدام مادة خاصة لإغلاق المسام و يتم بعد ذلك تمرير جهاز خاص لتعقيم البشرة و في الخطوة التالية يقوم الطبيب بتطبيق قناع على الوجه لترطيبه و ازالة البقع الداكنة ثم غسله بعد حوالي 15 دقيقة باستخدام الماء الدافئ ،أما الخطوة الأخيرة فيقوم فيها الطبيب بإجراء مساج للبشرة لتنشيط الدورة الدموية كما يقوم بإضافة الكولاجين او غيره من المواد المغذية .

و يجب التأكيد على ان تنظيف البشرة في العيادة رغم انه يبدو سهلا إلا انه يحتاج الى خبرة و كفاءة و يجب اجراؤه في عيادة موثوقة و على يد طبيب مختص و متمرس.

ما هي الامور التي يجب تجنبها بعد إجراء تنظيف البشرة في العيادة؟

  1.  تقشير البشرة : يجب الابتعاد عن القيام بالتقشير حتى ثلاثة أيام على الأقل بعد تنظيف البشرة في العيادة، حيث ان البشرة تصبح اكثر حساسية عند تعريضها للتقشير و المواد المستخدة للقيام به
  2. وضع مواد التجميل على البشرة: تقوم مواد التجميل كونها تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الكيميائية بإلحاق الضرر على البشرة لذا يجب الابتعاد عنها لمدة لا تقل عن 24 ساعة تقريبا بعد إجراء تنظيف البشرة
  3. القيام بتدليك الوجه: من الافضل تجنب تدليك الوجه او ملامسته لمدة اسبوع على الاقل بعد إجراء تنظيف البشرة حيث انه قد يسبب عادة ظهور الحبوب على الوجه
    التعرض المباشر لأشعة الشمس.

هل يوجد مخاطر او سلبيات لتنظيف البشرة؟

على الرغم من أمان هذا الإجراء و شيوعه و زيادة توافد الناس اليه ،إلا أنه هناك بعض الحالات التي يمكن ان تكون نتائجها سلبية و خاصة اذا تم اجراؤها بواسطة الهواة او قليلو الخبرة او في مراكز التجميل غير الطبية و مع ذلك فغالبا تكون تلك النتائج السلبية نادرة جدا لسهولة الإجراء ، و من اهم الاسباب التي قد تؤدي إلى تلك النتائج هي:

  • عدم الاهتمام بالنظافة و تعقيم الادوات التي سيتم استخدامها في اجراء تنظيف البشرة في العيادة
  • معاناة الوجه من مشاكل كالاكزيما او حب الشباب او الالتهابات او تهيج البشرة او غيرها
  • عدم استخدام المواد المناسبة لنوع البشرة مما يؤدي الى حدوث تحسس للبشرة
  • اختيار عيادة او مركز تجميل غير موثوق او مهيأ بشكل جيد او تستخدم ادوات سيئة و غير متطورة

و من المهم القول ان إجراء تنظيف البشرة في العيادة عندما يتم تطبيقه بواسطة ايدي خبيرة و في مركز او عيادة مجهزان بأجهزة متطورة و ممعقمة فهذا سيقلل بشكل حتمي من وقوع المخاطر او الآثار السلبية.

ما هي الاجراءات التي تؤذي البشرة و تسبب تلفها مع مرور الوقت؟

  1.  غسل بشرة الوجه بالماء الساخن او الماء شديد البرودة ،حيث انه يفضل استخدام الماء الفاتر كونه مناسب
  2. استخدام غسول غير مناسب لنوع بشرتك من حيث كونها جافة أو دهنية
  3. غسل الوجه بشكل غير ملتزم اما بشكل كبير او قليل
  4.  تنظيف البشرة بشكل عنيف و بأدوات حادة
  5. تجفيف البشرة بمنشفة غير نظيفة او غير معقمة بعد غسلها
  6. القيام بتقشير بشرة الوجه اكثر من اللازم و في أوقات متقاربة و بشكل مبالغ فيه مما يفقدها الحاجز الواقي الذي تنتجه بشكل طبيعي

أهم الاسئلة المكررة حول تنظيف البشرة في العيادة

ما هي مميزات تنظيف البشرة في العيادة و التي ليست متوفرة في غيرها من الوسائل؟

يتميز تنظيف البشرة في العيادة عن الوسائل التجميلية الأخرى كالمنظفات و الأقنعة الخاصة للبشرة بأنها لا تقوم فقط بتنظيف سطح البشرة و الجزء الظاهر منها ،بل يستهدف أيضا الطبقات العميقة من الجلد و هذا يعطي فائدة أكبر كما أن نتيجته تدوم لوقت اطول و قد تختفي الكثير من العيوب في البشرة مع تكرار هذا الإجراء تدريجيا.

ما هي فوائد تنظيف البشرة في العيادة؟

بعد إجراء تنظيف البشرة ستلاحظين زيادة كبيرة في نضارة بشرتك و رونقها، كما أنك ستتمتعين ببشرة نظيفة و خالية من الشوائب ،و مع تكرار التجربة مرة بعد مرة في أوقات منتظمة ستجدين ان الخطوط و علامات التقدم بالسن بدأت  تختفي تدريجيا و عادت بشرتك إلى شبابها و حيويتها .

هل هناك فترة مناسبة لإجراء تنظيف البشرة؟

يفضل القيام بتنظيف البشرة بشكل دوري كل اربع او ست اسابيع تقريبا، و لكن الوقت الافضل لاجراء العملية يكون في اخر الصيف و في فصل الشتاء لتكون الحرارة مناسبة و غير شديدة لتجنب زيادة افراز المواد الدهنية من البشرة.

هل هناك انواع بشرة محددة لاجراء تنظيف البشرة؟ و هل يمكن تطبيق تنظيف البشرة لأي شخص مهما كان نوع بشرته؟

يعد إجراء تنظيف البشرة ملائماً لجميع انواع البشرة، و لكن يمكن القول ان الاشخاص الذين لديهم بشرة دهنية هم الاكثر حاجة لهذا الإجراء ،و من المهم ان نذكر ان تنظيف البشرة لا يناسب غالبا الاشخاص الذين لديهم بشرة حساسة ،لذا قبل أن يجروا تنظيف البشرة عليهم استشارة طبيب مختص و هنا يقرر اذا كان بإمكانهم اجراؤها ام لا ،بشرط الا يكون لديهم أي أمراض او مشاكل جلدية.

كم يستغرق إجراء تنظيف البشرة في العيادة؟ و متى يجب ان يتم اجراؤه مرة اخرى؟

عادة تستغرق جلسة تنظيف البشرة في العيادة حوالي ساعة تقريبا، و يفضل ان يتم تكرار تطبيق هذا الاجراء كل 6 او 8 أسابيع للحفاظ على بشرة نظيفة و نضرة و أكثر شبابا و حيوية.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *